من زمان وأنا بسمع عن مدينة القصير وعن جمالها، لكن عمري ما كنت أتخيل انها بالجمال ده قبل ما أشوفها، وعلى الرغم من ان زيارتي للمدينة كانت سريعة نظرًا لضيق الوقت، إلا إني اتبسطت جدا بالتنوع الرهيب الموجود هناك

مجموعة مراكب في البحر الأحمر بمدينة القصير وخلفها مجموعة من النخل

مدينة القصير موجودة على ساحل البحر الأحمر بعد سفاجا وقبل مرسى علم، طبعا كل خط البحر الأحمر يعتبر جنة وكل المدن اللي عليه جميلة وفيها طبيعة خلابة والجو هناك تحفة

عدد من المراكب في البحر الأحمر - مدنية القصير

في زيارتنا الأخيرة زرنا 3 مدن، القصير، سفاجا والغردقة، هتكلم عن تفاصيل كل واحدة منهم بنفس الترتيب

أولا مدينة القصير

المدينة صغيرة جدا تقريبا خلصناها في ساعتين مشي، في الساعتين دول شوفنا ساحل البحر، وعدينا على مناطق أثرية وكمان مشينا في وسط المدينة وشوفنا الناس والمحلات علشان كنا محتاجين نتعرف على البلد أكتر ونفهم إيه اللي ممكن يتعمل هناك

الناس كانوا ودودين جدا، من أكتر الأماكن اللي قابلت فيها ناس طيبة ونفوسهم صافية، والتعامل معاهم مريح لأقصى درجة

بالنسبة للجو كان حلو جدا، وكان مناسب للمشي وكمان نزول البحر، لكن للأسف ماكانش في وقت ننزل

طريق ممتد وسط البحر الأحمر وفي النهاية يقف رجل وطفل

بدأنا المشي من على البحر علشان نشوف الأول المدينة من برة، وكانت تمشية رائعة الحقيقة، الدنيا فاضية، تقريبا مفيش غيرنا،

خلال المشي في البلد عدينا على القصير القديمة، ودي زي ما وضحت في العنوان هي أقدم مدن البحر الأحمر وفيها بيوت ومباني أثرية، والصور اللي تحت هتوضح ده

كمان عدينا على مقام الشيخ عبد القادر الجيلاني، أحد مشايخ الصوفية المعروفين

وأخيرا، دخلنا البلد من جوا علشان نشوف شكل البلد إيه، ونتعرف أكتر على الناس والحياة فيها

انطباعي عن البلد من اليومين اللي قضيتهم هناك إنها بلد لطيفة جدا، لو حد حابب يقضي فيها وقت ظريف بعيد عن ضغوط الحياة والدوشة ونمط الحياة السريع هيتبسط جدا

كمان الأسعار رخيصة والمواصلات سهلة سواء داخل مدينة القصير، أو بينها وبين المدن القريبة اللي حواليها

المحطة التانية: سفاجا

شاطئ صخري بمدينة سفاجا

رحلتنا في الأصل كانت لهدف معين وهو إننا بنبحث عن مكان هادئ وعالبحر نقدر نعيش فيه، وده كان السبب لزيارة القصير، ولما لقينا القصير صغيرة وقدرنا تقريبا ناخد فكرة عن المدينة في يومين، كان معانا يومين تانيين قررنا نروح يوم سفاجا، ويوم الغردقة

بدأنا بسفاجا لأنها بعد القصير بساعة، أخدنا ميكروباص من القصير وصلنا سفاجا في ساعة تقريبا، المواصلات بين المدن هناك شغالة باستمرار ورخيصة والطرق كويسة

وصلنا سفاجا على المغرب روحنا الفندق خدنا دش وغيرنا هدومنا ونزلنا على طول اتمشينا شوية وماكانش في حاجة نتفرج عليها الحقيقة، البلد كبيرة بس كلها مباني ومفيش ناس

في ناس طبعا بس مش كتير، كل فين وفين على ما نقابل حد، البلد كانت فاضية وخصوصا إننا كنا بالليل فروحنا على قهوة أشترينا 2 بسكويت وقعدنا نسقسق في النسكافية

القاعدة كانت ظريفة وبسيطة وهادية، ماكانش في حد غيرنا على القهوة وكل القهاوي اللي كانت حوالينا كانت نفس الكلام، مفيش حد قاعد، إتنين تلاتة في كل قهوة

خلصنا قعدتنا وروحنا على الفندق وقولنا ننزل تاني يوم نلف لفة تانية بالنهار قبل ما نتحرك عالغردقة

نزلنا تاني يوم عالساعة 11 أو 12 تقريبا، الدنيا كانت فيها حركة شوية عن بالليل بس بردو مفيش ناس كتير فواضح إن هي طبيعة البلد كده

روحنا نفطر، لقينا حاجة جميلة أوي، قصاد كل قهوة في فاترينة بتعمل فول وطعمية فممكن تفطر وانت واقف أو تدخل تقعد عالقهوة والأكل يجيلك جوا، والفاترينة دي بتبقى موجودة لوقت معين في الأغلب الصبح بس لأن بالليل ماكانتش موجودة

مائدة طعام شعبي (فول-فلافل-بطاطس)

فطرنا وشربنا الشاي وخدنا ميكروباص ب 2 جنية نزلنا عند الكورنيش، كورنيش طويل عريض وفاضي تماما، كنت أنا وهند بس اللي ماشيين على الكورنيش، اتمشينا شوية ,وقررنا نرجع علشان ناخد الشنط ونتحرك عالغردقة

سفاجا بلد جميلة وهادية وبردو أسعارها رخيصة جدا زي القصير، لكن مفيش روح في البلد، ده الانطباع اللي وصلني، بلد كبيرة وجميلة لكن مفيهاش الروح والحركة اللي موجودين في القصير، لكنها حلوة إن الواحد يعدي عليها يشوفها، تجربة ظريفة

سيلفي على شاطئ سفاجا

المحطة التالتة : الغردقة

المسافة من سفاجا للغردقة حوالي ساعة بالعربية أو أكتر حاجة بسيطة، وصلنا الغردقة على العصر، نزلنا على الشقة اللي هنقعد فيها، كنا مأجرين ليلة واحدة

سيبنا الشنط، وخدنا دش وغيرنا ونزلنا على طول علشان نتفرج على المدينة

المدينة كبيرة، فيها مباني كتير وفيها حركة وناس كتير جدا، يعني بالنسبة ليا كانت عامله زي القاهرة، مكان كبير وزحمة باختلاف طبعا الناس والمباني لكن هي نفس فكرة أي مدينة كبيرة

مجموعة نخل والشمس تغرب في الخلفية

كل حاجة موجودة في الغردقة لأنها زي ما قولت مدينة كبيرة، فهتلاقي فيها، فنادق كبيرة، محلات مشهورة، سلاسل مطاعم معروفة. اتمشينا حوالي نص ساعة نتفرج على البلد، والحقيقة بالنسبة ليا ماكانش فيها أي حاجة مميزة، كلها مباني سواء عمارات فيها ناس أو مباني لسه بتتبني، أو فنادق كبيرة أو محلات وهكذا، محستش أوي بالطبيعة هناك على الرغم من إنها على البحر

بعد ما خلصنا مشي روحنا كلنا سينابون أو كما أطلقت عليه “طعام أهل الجنة” نظرًا لحلاوته التي فاقت كل الحدود

سينابون و كافيه لاتيه

بعد ما خلصنا طعام أهل الجنة، خدنا تاكسي وروحنا على مكان اسمه المارينا، وده مكان على البحر في مطاعم وكافيهات. مكان سياحي لو حد بيحب الأجواء دي، أنا الحقيقة ماحبيتش الجو ده

خرجنا من المارينا اتمشينا برة شوية، وكنا عايزين ناكل سمك، فدخلنا محل نشتري حاجة وسألنا على محل سمك كويس، فالبياع اللي في المحل رشحلنا مكان إسمه”مطعم الحوت”

اتجهنا مباشرة على مطعم الحوت، والحقيقة مش هكون ببالغ لو قولت إن دي كانت أحسن مرة أكل سمك فيها في حياتي. الأكل كان تحفة، السمك طازة، ومطبوخ حلو جدا، والناس هناك معاملتهم محترمة والمكان رائع

خلصنا يومنا وخدنا تاكسي رجعنا الشقة وبكدة دي كانت آخر حاجة في رحلتنا للبحر الأحمر

الخاتمة

الرحلة كانت سريعة ومالحقناش نعمل فيها كل حاجة ولا نجرب كل حاجة وعلشان كده قررنا إننا نرجع مرة تانية ونقضي وقت أكتر في مدن البحر الأحمر، علشان نتعرف أكتر على المدن ونشوف كل الحاجات اللي فيها

خط البحر الأحمر ده ثري جدا وفي مدن كتير جميلة وفيها تنوع رهيب زي الغردقة، سفاجا، القصير، مرسى علم، شلاتين وأخيرا حلايب

في البلاد دي هتلاقي محميات طبيعية، طيور مهاجرة، حيوانات برية، وكمان طبيعة خلابة تحت الماية، وده اللي هنستكشفة في رحلتنا الجاية لنفس المكان